منابع نيوز

كاريكتير يوضح حجم الفساد والتلاعبات في برنامج الأمم المتحدة الانمائي والذي تسيطر عليه أسرة منذ أكثر من عشرين سنة ويتداول هاذا الكاريكاتير على نطاق واسع بوسائل التواصل الاجتماعي website logo مأرب تحتج ضد قرار رئيس الوزراء إقالة رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة website logo رئيس الوزراء يقيل رئيس هيئة حماية البيئة لاهتمامه بإبقاء جزيرة سقطرى بقائمة التراث الطبيعي العالمي: website logo فيديو مسرب لحادثة اغتيال االحارس الشخصي للملك سلمان الواء عبدالعزيز الفغم website logo سعر صرف الدولار والريال السعودي اليوم في اليمن السوق السوداء website logo

جميلة العلايلي - السيرة الذاتية .

جميلة العلايلي - السيرة الذاتية .

تغيير حجم الخط

يحتفل اليوم محرك البحث GOOGLE بالذكرى الـ122 لميلاد الشاعرة والاديبة المصرية جميلة العلايلي بصورة كارتونية وتغيير شعاره إلى صورة لها وبجوارها دواية حبر وأقلام وكتب. جميلة العلايليو لدت في القاهرة عام 1907م .

جميلة العلايلى الشاعرة الابولونية - شاعرة مجلة أبولو - بداياتها الأدبية والشعرية سابقة على "أبولو" ويرجع الفضل فيها إلى الأديبة مي زيادة. استقبل شعر جميلة العلايلى استقبالا طيبا من الدكتور أحمد زكي أبو شادي - رائد أبولو - والدكتور إبراهيم ناجي وعلي الجندي والدكتور زكي مبارك والدكتور محمد مندور وصالح جودت وغيرهم من النقاد، فشجعها ذلك على الانتقال من المنصورة إلى القاهرة للإقامة الدائمة فيها بعد أن كانت زياراتها خاطفة ومحدودة وتقتصر على غشيان دار الأوبرا الملكية.

إن الشاعرة جميلة العلايلى لها جملة من الدواوين المنشورة تكتب لها منزلة فريدة في حياتنا الشعرية المعاصرة، كما أن مقالاتها الشهرية في مجلتها الأهداف (1949 / 1975) التي تهدف فيها إلى الإصلاح والتذكير بالقيم والمثل وتناول قضايا الأخلاق والآداب ومنزلة الامومة ولها أيضا عديد من الروايات الطويلة التي يمتزج فيها السرد القصصى مع الشعر.

 من هي جميلة العلايلي .. ؟

جميلة العلايلي شاعرة مصرية ولدت 20 مارس 1907، في المنصورة، وانتقلت منها للقاهرة، بعدما استقبل الدكتور أحمد زكي أبو شادي رائد مدرسة أبولو الشعرية، والدكتور إبراهيم ناجي، وعلي الجندي، والدكتور زكي مبارك، والدكتور محمد مندور، وصالح جودت، وغيرهم من النقاد، شعرها بطريقة طيبة وأثنوا عليها كشاعرة.

 

أبرز أعمال جميلة العلايلي ..

 

للشاعرة جميلة العلايلي،  عدد لا بأس من الدواوين المنشورة تكتب لها منزلة فريدة في الحياة الشعرية المعاصرة

وكان لها  مقالات شهرية في مجلة الأهداف  للإصلاح والتذكير بالقيم والمثل وتناول قضايا الأخلاق والآداب ومنزلة الأمومة

ولها أيضًا العديد من الروايات الطويلة التي يمتزج فيها السرد القصصي مع الشعر.

 

ومضات من حياة جميلة العلايلي ..

كانت تهوى الكتابة الشعرية والقصائد، حتى أصبحت صوتا من الأصوات الشعرية المؤثرة في الحركة الأدبية، فكانت أول سيدة تلتحق بجماعة أبوللو الشعرية، التي أسسها أحمد زكي أبو شادي عام 1932.

 

وكانت ترتاد صالون مي زيادة وهدى شعراوي، وتزور القاهرة لتحضر الندوات الثقافية، إلى أن انتقلت بصالونها إليها بمساعدة زوجها الصحفي سيد ندا.

أصدرت مجلة "الأهداف" عام 1949، ونشرت بها مقالاتها وأعمالها الأدبية والشعرية، وظلت تنشر ما بها ما يحث على القيم والمثل ويناقش قضايا الأخلاق والآداب ويهدف إلى الإصلاح حتى عام 1975.

 

أعمال لم تنشر لجميلة العلايلي ..

وكان للشاعرة مخطوطات لم تنشر مثل "همسات عابدة" و"آخر المطاف"، لترحل جميلة بعد صراع مع أمراض الشيخوخة وآلام الروماتيزم في 11 أبريل 1991، تاركة سيرة ذاتية أغفلها كثيرون، ولم تأخذ حقها من البحث



عدد مرات الزيارة 2388
whatsapp shearingfacebook shearingtwitter shearing

استطلاع رأي
هل يستطيع المبعوث الاممي الجديد إحداث تغييرات ايجابيه في مسار الازمة اليمنية



ابحث في الاخبار